المهندس محمد عمر حمصة ولد في مدينة حماة بسوريا عام 1955 م. وبعبقرية لا مثيل لها في مجال التصنيع ومع رؤية بعيدة النظرفي مجاله ، كان من الأيام الأولى من حياته المهنية و ببداية متواضعة صغيرة في مدينة وضع حجر الأساس من ورشته الصغيرة لتصبح نقطة انطلاق لرؤية عالمية جريئة جدا.


المهندس محمد عمر بدراسته لامكانية النمو الهائلة في العالم قرر أن يستمر خطوة بخطوة وبثبات في نمو شركته و تزويد العملاء بمنتجات ذات جودة عالية وحديثة تعطي العميل أكثر مما كان يطلبه دائماً.من وحدات النقل و التريلات وملحقاتها إلى غرف التبريد والحاوية المبردة وسيارات نقل الدواجن وحاضناتها والمقطورات. ..إلخ


كل ذلك أدى إلى واحدة من النجاحات الكبيرة لشركة العصري لتكون رائدة في مجالها وسباقة في مجال غرف الاستنبات و الزراعة المائية وغرف استنبات الشعير و الأعلاف و الذي كان خطوة كبيرة في مجال الصناعة واستخدام التقنية الحديثة وتسخيرها في مجال الزراعة. في هذه المرحلة قاد المهندس محمد مرحلة توسع العصري للصناعة فامتدت للدول المجاورة. وبناء علاقات استراتيجية وتوسيع قاعدة العملاء فكان فرع الإمارات العربية المتحدة نقطة ارتكاز تابعها المهندس محمد مع ابنه بمزيد من الطموحاته و الحماس ليواصلون معا قصة نجاح مع ابنه عمر الذي يقود الشركة في إمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة. ومنطقة الخليج العربي . فكان قرر تنويع الصناعات و المنتجات باستخدام تقنيات جديدة ذات معايير وجودة عالية. شركة العصري للصناعة آمال كبيرة بخبرة طويلة و طموح وسعي مستمر لنعتز بخدمتكم و نفخر بعملنا.